3 تعليقات

التعليم في فنلندا: قصة نجاح

قبل أربعين سنة، كانت فنلندا دولة فقيرة.

سنة 1971، رأت لجنة وزارية أن السبيل الوحيد للنهوض بالإقتصاد يكون عبر تحسين المدارس. الرهان على التعليم كان في محله.

فنلندا الآن إحدى أكثر الدول تقدماً وتطوراً. مستوى المعيشة فيها ممتاز. سنة 2010، رأت مجلة “نيوزويك” أنها أفضل دولة في العالم، معتمدةً على خمسة معايير: التعليم والصحة ونوعية الحياة ونشاط الإقتصاد والمناخ السياسي.

سنة 2011، جاءت فنلندا في المرتبة الثانية في تصنيف منظمة “ترانسبارنسي إنترناشنل” لأقل البلدان فساداً.

سنة 2012، وضعتها منظمة “مراسلون بلا حدود” في المرتبة الأولى في تصنيف حرية الصحافة.

بين سنة 2000 وسنة 2009، وضع تصنيف “بيسا” النظام المدرسي الفنلندي في أعلى المراتب عالمياً، متقدماً، مثلاً لا حصراً، على النظام المدرسي الفرنسي والألماني والأمريكي والكندي والبريطاني.

النظام التعليمي الفنلندي غريب. لكن غرائبه هي التي كوّنت قوته وأوصلت فنلندا إلى حيث هي الأن. إليكم بعض خصائصه:

    1. الأولاد يذهبون إلى المدرسة حين يبلغون السابعة
    2. التعليم بكافة مراحله، المدرسية والجامعية، مجاني
    3. كل المعلمات والمعلمين يحملون شهادة لا تقل عن الماجيستير
    4. كل المعلمات والمعلمين هم من الـ 10% الأوائل من خريجي الجامعات
    5. للمعلمات والمعلمين هامش حرية واسع للتصرف في المناهج الدراسية والثقة بهم واسعة فهم كلهم إختصاصيون في مجالهم
    6. مستوى التلاميذ على مستوى الجمهورية متناسق: كفاءة تلميذ العاصمة هي نفسها كفاءة تلميذ القرية النائية والفارق بين التلميذ الأفضل والتلميذ الأسوأ هو الأصغر في العالم
    7. ليس ثمة إمتحانات إجبارية، باستثناء تلك التي يخضع لها التلاميذ في آخر سنة
    8. الفروض المنزلية نادرة
    9. للتلاميذ، وجبات الطعام مجانية والمواصلات مجانية والمستلزمات الدراسية (كتب، دفاتر…) مجانية
    10. مدرسة بها 900 تلميذ يديرها 7 أشخاص فقط، ما يقلل النفقات على الدولة
    11. للتلاميذ الأقل كفاءة الحق في الحصول مجاناً على كل أنواع المساعدة من أساتذة متخصصين وأطباء نفسيين وإختصاصيي تقويم اللغة واللفظ إلخ.
    12. حين يدخل التلاميذ الجامعة، يحصلون من الدولة على مبلغ شهري قدره 500 يورو

التعليم هو الذي يصنع الدول.

الصور لستيفان شامبريي: http://www.flickr.com/people/stephanechambrier

Advertisements

3 comments on “التعليم في فنلندا: قصة نجاح

  1. أوافقك الرأي في أن التعليم هو اساس الدولة.. لذلك في مصركان هناك تعمد لنشر التخلف والأمية وسوء احوال التعليم لمن تعلم… حتى تنشأ اجيال لا تعرف تاريخها من جغرافيتها من راسها من رجليها.. لتختفي النخب و تخبو الكفاءات ولا يلمع الا الجهول ابو جهل ليكون اداة الانظمة الفاسدة في الافساد اكثر واكثر. تدوينة جميلة وصور اجمل.. فنلندا حلوة 🙂

  2. Reblogged this on Mohammedkamalhantirah's Blog and commented:
    To People Assembly , TO Presidential Candidates

  3. ياريت يطبقونه نضا مهم في الدول العربيه لان مناهجنا معتمده علي التلقين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: